اكدت مصادر صحية ان “الشركة التي عمدت منذ بداية وصول لقاح كورونا الى استيراد نوع من اللقاحات عبر وكيلها في الإمارات العربية المتحدة، بهدف بيعها للشركات وبعض الأحزاب اختفت لقاحاتها من السوق اللبناني”.

وقالت المصادر لموقع “ML”: “اللقاحات اختفت من الأسواق، علماً ان الطلبيات والأرقام كانت كبيرة، وهناك الكثير من موظفي الشركات تلقحت تحت اسم وزارة الصحة من دون انتظار وصول اللقاحات المسجلة عبر الشركة المستوردة”.

ورجحت المصادر عبر موقعنا ان “تكون الشركة باعت قسماً كبيراً من اللقاحات لبعض العائلات السورية في العاصمة دمشق، كونها بالفريش دولار، وذلك نظراً للصعوبة الاستهلاكية في بيروت”.

وتابعت المصادر: “ليس من باب المدافعة، ولكن لا علاقة لوزارة الصحة بوجهة بيع الشركة المصدرة للقاح، والوزارة قامت بماراثون استرازينيكا، وستقوم بماراثون لفيزر”.

خاص موقع “ML”

اترك تعليقًا