غرّد رئيس حركة التغيير ايلي محفوض عبر “تويتر”: “المشروع أخطر من إقامة ولاية الفقيه على أرض لبنان فولاية الفقيه موجودة ويمارسها حزب الله منذ سنوات لكنه نتقل اليوم الى المرحلة الأخيرة من مشروعه وهو إحلال جمهورية حزب الله الإسلامية مكان الجمهورية اللبنانية أو ما تبقّى منها.. وقد نشهد في المرحلة المقبلة ٧ أيار وأكثر وقمصان سود وأكثر”.

اترك تعليقًا