صرخةقبلالنشرة: تعطّلت لغات التّحقيق بملفّ انفجار مرفأ بيروت فباتت حروف المحاضر والادّعاءات تتساقط كزخّات المطر مع حلول تشرين. فالفوضى عارمة في القطاعات كلها، إضرابات قائمة وأُخرى منتظرة وسط غلاء المعيشة وانخفاض قيمة المواطن اللبناني في وطنه.

اترك تعليقًا