أكدت مصادر أمنية لموقع “ML” أن “إحدى محطات الوقود في الساحل الكسرواني تعمد عمداً على عدم إفراغ خزاناتها، من دون حسيب أو رقيب”.

وقالت المصادر لموقعنا: “صاحب المحطة يملئ خزانات سيارات عائلته وأقربائه حصراً، ولا أحد يمكنه أن يفاوضه لإملاء سيارته، علماً أن ساعات فتح المحطة تكون في الليل كي لا تفتح أنظار البعض”.

وكشفت المصادر الى ان “أحد أقرباء صاحب المحطة هو ضابط في الجيش اللبناني، ويساهم مراراً لتحاشي ارسال أي دورية عسكريّة للكشف على خزانتها، والزامها أن تفتح أو توزيع المشتقات النفطية مجاناً”، وأستطردت المصادر: “مغطى أمنياً مين قدو!”.

خاص موقع “ML”

اترك تعليقًا