أكدت مصادر مصرفية لموقع “ML” أنّ أحد المصارف في بيروت اضطرّ إلى إقفال أبوابه بسبب انقطاع الكهرباء.

وعلّلت المصادر عبر موقعنا السبب بازدياد ساعات تقنين الكهرباء وشحّ مادّة المازوت وبيعها بالسوق السوداء.

وتابعت المصادر: “في بداية النهار تمّت عملية تخفيف حمولة المولد بإطفاء المكيفات داخل الفرع إلا أن التقنيين اضطروا في ما بعد إلى اطفاء كامل الفرع من إضاءة وأجهزة وغيرها مما أجبر مدير الفرع الى اتخاذ قرار الإقفال وإرسال الموظفين إلى منازلهم.

مصادر مواكبة حذّرت عبر موقع “ML” من خطورة ما يجري في مدينة بيروت لا سيّما أنّها المركز الحيوي الأساسي في لبنان مستذكرةً أيام الحرب قائلةً: “لم تنقطع الكهرباء يوماً عن نبض بيروت”.

اترك تعليقًا